IMG_2556

الكويت، يوليو 2015: في إطار إحتفالها بالذكرى العاشرة لتأسيسها، أعلنت جمعية إنجاز الكويتية عن إطلاق واحدة من حملاتها التي تُعنى بأنشطة الطلاب الصيفية، بمشاركة 10 من شركاء إنجاز، وذلك بهدف تمكين قادة المستقبل في الكويت. وتستقطب الحملة أبناء الموظفين من الشركات المساهمة وتمنحهم فرصة المشاركة في برنامج إنجاز لإدارة الأعمال الإحترافي (EMC).

وقد تم الإعلان عن فوز شركة حبشي وشلهوب، وهي جزء من مجموعة شلهوب المتخصصة في تجارة التجزئة، بتسجيل أكبر عدد من الطلاب للإشتراك في برنامج إنجاز لإدارة الأعمال الاحترافي (EMC).

ويهدف برنامج إدارة الأعمال الإحترافي ( EMC ) إلى تعريف الطلاب المشاركين بمفهوم العمل الحر، وتعزيز قدرتهم على حل المشكلات، وصقل مهارات العمل الجماعي، والقيادة، وكيفية إدارة المخاطر، وإدارة الأعمال، حيث تتاح للطلاب فرصة لقاء أصحاب المشاريع الناجحة. ويتضمن البرنامج  ورشة عمل مدتها 6 ساعات بحضور 100 طالباً وطالبة من المرحلة المتوسطة، لتسليط الضوء على الأعمال التجارية الريادية إلى جانب استراتيجيات الإتصال داخل بيئات العمل.

وأشادت السيدة/ رنا النيباري، الرئيس التنفيذي لجمعية إنجاز الكويتية بعدد الطلاب الذين سجلوا في البرنامج وبمشاركة الشركات المعنية قائلةً: "نهدف كجمعية نحو تمكين الشباب من خلال قوة الشراكة التي تربطنا بشركات لاطالما شاركتنا هذا الهدف وسعت بالتعاون معنا نحو تحقيقه. يكمن نجاح حملتنا الصيفية في مشاركة عدد كبير من شركائنا والطلاب الذين إنضموا للبرنامج، تلك الحملة التي جاءت لتعكس مبادرة إنجاز في الإستثمار في مستقبل الكويت من خلال تثقيف الشباب الكويتي وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والإقتصاد لديهم."

ومن جهتها قالت مديرة قسم الإستراتيجية والإبداع في شركة حبشي وشلهوب السيدة /زينة رمضان :" يأتي

دعمنا لجمعية إنجاز الكويتية بالمشاركة في برنامج إدارة الأعمال الإحترافي تماشياً مع رسالتنا التي تهدف نحو المساهمة في تعليم وتثقيف الشباب. تسعى شركة حبشي وشلهوب، وهي جزء من مجموعة شلهوب، إلى تطوير هذا الجانب من خلال برنامج المسؤولية الإجتماعية الذي تتبناه، بإعتبار أن الشباب هم المحرك الرئيسي للإقتصادات المحلية. إن الشراكة مع منظمات غير ربحية وغير حكومية هادفه مثل جمعية إنجاز هي بالتأكيد أفضل الطرق لضمان تحقيق أهداف تحمل المسؤولية المشتركة ".